وفي اخر اخبار القلعة الحمراء ، أكد النادي الأهلي عن عدم تجديد عقد لاعب الوسط حسام عاشور بالفريق ، وابلغته بأن المدرب السويسري رنييه فايلر لا يريد استمرارية معه في الفريق ، وكان قد ذهب قائد النادي الأهلي حسام عاشور إلى مقر النادي من أجل تجديد تعاقدي مع الفريق ، و فوجئت بأنهم يبلغونه بعدم التجديد ، و فايلر لا يريد استمراري ،و طلب النادي من اللاعب الإعتزال أو البحث عن نادي أخر ، وأكد اللاعب أنه مصدوم من طريقة التعامل معي ،و لست مقتنع برأيهم ، عقدت لجنة التخطيط للكرة، برئاسة الكابتن محسن صالح، اجتماعًا مع شريف إكرامي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم، وبحضور سيد عبدالحفيظ مدير الكرة، وأمير توفيق مدير التعاقدات.

وعبرت اللجنة عن شكرها وتقديرها للحارس الكبير وما قدمه من جهد وعطاء على مدى سنوات طويلة ،وابلغته بعدم التجديد له بعد انتهاء هذا الموسم، وهو ما أعلنه حارس الأهلي عبر حساباته الرسمية قبل أسابيع وأوضحت اللجنة أن حق إكرامي في المشاركة لا تملكه ولا أي مسؤول في النادي سوى المدير الفني، الذي لا يتدخل أحد في صلاحياته وحساباته في الاتجاه الآخر ، وفي نفس الوقت أكدت اللجنة احترامها الكامل لرغبة إكرامي في إنهاء مشواره الكروي مع الأهلي بنهاية الموسم الحالي، والبحث عن حقه المشروع من المشاركة في المباريات.

وتمنى له الجميع التوفيق في خطوته المستقبلية ، وتم الاتفاق بين النادي و لاعب الفريق الاخر "وليد سليمان " علي تجديد عقده مع النادي لموسمين اضافيين حتى ينتهي عقدة في صيف 2022 ، ولم يتبقي سوي الظهير الأيمن أحمد فتحي من ضمن اللاعبين التي كان من المفترض أن تنتهي عقودهم نهاية هذا العام ، ويتم الآن الاتفاق على جلسة لانهاء الجدل حول مستقبل اللاعب ، بالاستمرار او المغادرة ، وكان الفريق قد أوقف جميع الأنشطة الرياضية بالنادي بعد قرار اتحاد الكرة بتأجيل النشاط الرياضي لمدة 15 يوم ابتداء من منتصف شهر مارس الجاري ، ويسعى الفريق لاستعادة لقب دوري ابطال افريقيا الذي وصل فيه إلى نصف نهائي البطولة ، والذي سوف يواجه بها الوداد المغربي ، ولم يتم تحديد اي شئ حتي الان من لعب المباراة ذهابا واياب او لعب المباراة بلقاء وحيد على أرض محايدة ، وغالبا سوف تكون على ملعب العاصمة الكاميرونية والتي سوف تستضيف نهائي البطولة .

وقام الكابتن محمود الخطيب بعقد جلسة مع اللاعب حسام عاشور من أجل معرفة ما يريدة وقام الخطيب بعرض العديد من المناصب من أجل الإعتزال في النادي الأعلي وعدم الرحيل عن القلعة الحمراء .