يترقب مسئولي النادي الأبيض " الزمالك"، موقف النشاط الرياضى فى مصر بعد تعليقه لمدة 15 يوما من منتصف الشهر الجاري ، وذلك بسبب الإجراءات الاحترازية تجنبا لانتشار فيروس كورونا، على أن يحسم مسؤولو النادى الأبيض عقب تحديد موقف النشاط الرياضى، واتخاذ بعض القرارات تجاه الصفقات أو المعارين حيث يمتلك النادى الأبيض أكثر من لاعب معار فى مختلف أندية الدورى ويرغب مسؤولو النادى الأبيض فى استعادة البعض منهم ، واستقر نادي الزمالك على عرض جهود الثلاثي أحمد رفعت ورزاق سيسيه وأحمد فتوح لاعبى الفريق المعارين، على المدير الفني الفرنسى باتريس كارتيرون، من أجل حسم إمكانية عودتهم في الموسم المقبل من عدمه ، وتنتهي إعارة رفعت و سيسيه من الزمالك إلى الاتحاد السكندرى فى نهاية الموسم الحالي ونفس الأمر بالنسبة إلى إعارة الظهير أحمد فتوح التى تنتهى بنهاية الموسم الحالى.


من جانبه قرر سيادة المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادى الزمالك، مد فترة غلق النادى لمدة أسبوع آخر قابل للتجديد، وذلك أمام استقبال الأعضاء حرصا على صحة الجميع داخل قلعة النادي بميت عقبة ويأتى قرار مجلس إدارة الزمالك فى إطار الإجراءات الاحترازية والتزام بتوصيات مجلس الوزراء لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد ، والتي تزايدت الحالات على مدار الأيام الماضية داخل دولة مصر.

كما قرر مجلس الزمالك، برئاسة مرتضى منصور، أنه سوف يتم صرف لاعبي الزمالك مستحقات العقود والمكافآت الخاصة بهم في الأيام القادمة ، جاء ذلك بعد تعليق النشاط الرياضى فى مصر لمدة 15 يومًا ، و قرر الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك، مد فترة الراحة السلبية للفريق إلى أسبوع آخر ، ابتداء من اليوم السبت ، بعدما كانت ستنتهى تلك راحة الفريق يوم أمس ، ليتم اجراء بعض التدريبات الخفيفة في المنزل للحفاظ على اللياقة لدى اللاعبين .