أوضحت صحيفة "ماركا" المسؤولة عن اخبار الفريق الكتالوني عن قلقهم من ملايين اليوروهات التي ستفقدها خزينة النادي ، بعد قرار تعليق الدوري الإسباني و دوري أبطال أوروبا خوفا من تداعيات "كوفد-19" الكورونا المنتشر في إسبانيا ، وأضافت الصحيفة في تقريرها وان كل المؤشرات تؤكد إن إدارة برشلونة ستطلب من لاعبيها مساعدة النادي ماديا لتجاوز هذه الأزمة  إذا لم يتم استكمال الموسم .

 ويذكر ان الفريق قد أنفق نحو 61 مليون يورو هذا الموسم على التعاقدات الجديدة، بينما يتم إنفاق نحو 507 مليون يورو على أجور اللاعبين ، ويعد برشلونة من أكبر النوادي إعطاء للأجور في العالم ، بالإضافة إلى 135 مليون يورو لتسديد الديون ، وقالت "ماركا" أن خزينة النادي المالية سوف تتلقى تضرر بشكل كبير بعد الخسائر التي تتكبدها بفعل توقف كل المباريات ، يشار إلى أن كورونا أودى بحياة أكثر من ألف شخص في إسبانيا، فيما اقتربت الإصابات هناك من 20 ألفا .

وهي من ضمن الدول الأعلى في العالم خلف الصين في إيطاليا التي اصبحت الأولى عالميا من حيث زيادة المصابين ، و قد وضع نادي برشلونة، منشآته تحت خدمة حكومة إقليم كتالونيا، لمواجهة انهيار محتمل للرعاية الصحية في البلاد، حال حدث ما يتطلب توفير مساحات مختلفة للتعامل مع المتطلبات الاجتماعية ، بسبب انتشار فيروس كورونا ، لعب النادي دور نشط في مكافحة الوباء ،وطالب بالالتزام بكافة توصيات الحكومة وتوعية المواطنين، و بمساعدة الرياضيين وأعضاء الأجهزة الفنية، بضرورة البقاء في المنزل ، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى ، للحفاظ على سلامة البلاد .

وفي سياق آخر أكدت تقارير صحفية أن كيكي سيتين، المدير الفني لبرشلونة، مستمر في منصبه مع الفريق الكتالوني في الموسم المقبل، بعدما تولى المدرب قيادة البارسا خلفا إرنستو فالفيردي الذي تمت إقالته قبل عدة أشهر .